منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



مصر للطيران تقوم بشحن قطع أثرية عائدة من نيويورك إلى مطار القاهرة اليوم


استقبل مطار القاهرة ظهر اليوم الجمعة 24 أبريل سبع طرود تحتوي على 123 قطعة أثرية فرعونية هامة عائدة من الولايات المتحدة الأمريكية على متن رحلة مصر للطيران رقم 986 القادمة من نيويورك، حيث أقلعت الرحلة مساء أمس الخميس في تمام الساعة السادسة بتوقيت نيويورك، وقد وصلت الرحلة إلى مطار القاهرة الدولي في تمام الساعة الحادية عشر ظهر اليوم الجمعة 24 أبريل. هذا ومن القرر أن تصل شحنه أخرى تضم قطع أثرية من باريس غداً السبت.

وفي هذا الصدد، عُقد مؤتمراً صحفياً ترأسه السيد الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار، والطيار سامح الحفني رئيس مجلس إدراة الشركة القابضة لمصر للطيران، والأستاذ محمد عباس مساعد رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية والطيار باسم جوهر رئيس مجلس إدارة شركة مصر للطيران للشحن الجوي والدكتور محمود عفيفي رئيس قطاع الأثار المصرية والسيدة إلهام صلاح رئيس قطاع المتاحف بصالة (4) بمطار القاهرة وحضره لفيف من قيادات وزارتي الآثار و الطيران المدني وممثلى الصحافة والاعلام ووكالات الأنباء العالمية .
هذا وقد أشاد السيد الدكتور ممدوح الدماطي وزير الأثار بالدور الذي قامت به وزارة الطيران المدني ومصر للطيران بالتنسيق مع وزارت الخارجية و المالية والداخلية في شحن هذه القطع الأثرية وعودتها إلى مصر، حيث أوضح قائلاً: “إن الحكومة المصرية نجحت بحمد الله في استرداد قطع أثرية ثمينة تعود للحضارة المصرية القديمة، وكان قد تم تهريبها عن طريق شبكة منظمة لتهريب الآثار من مصر إلى عدة دول مختلفة. ”
ومن ناحية أخرى قال الطيار سامح الحفني رئيس الشركة القابضة لمصر للطيران: “إن مصر للطيران لا تدخر جهدا في تقديم خدماتها وامكاناتها من أجل خدمة الوطن ومقدراته، حيث قامت الشركة بتحمل كافة تكاليف الشحن والنقل بالكامل لهذه الشحنة وذلك على غرار ما تم اتخاذه في الشحنات السابقة التي قامت الشركة بنقلها من برلين في شهر مايو من العام الماضي 2014، والتي كانت تضم 3 قطع أثرية فرعونية هامة ينتموا إلى الأسر الثالثة والتاسعة وشحنة أخري كانت تضم قطع أثرية من نيويورك تم نقلها في نهاية عام 2014 .
وأضاف الحفني أن قيام الشركة بهذه المهمة يأتي من منطلق الدور القومي الذي تقوم به مصر للطيران في سبيل الحفاظ على تراثنا وحضارتنا التي أضاءت الطريق للإنسانية على مر العصور. وأكد أنه يتم التنسيق مع وزارة الآثار بشكل دائم لاسترداد باقي القطع الأثرية المصرية من مدن أخرى من دول العالم المختلفة.
من الجدير بالذكر أن هذا التعاون ليس الأول مع وزارة الأثار والمجلس الأعلى للأثار وإنما سبقه أعمال ومبادرات أخرى فى مجالات مختلفة من أهمها شحن بعض القطع الأثرية المهربه للخارج وعودتها إلى أرض الوطن بالمجان، بالإضافة إلى بروتوكول التعاون الذي وقعته مصر للطيران مع المجلس الأعلى للآثار والذي يهدف إلى دعم حركة السياحة الوافدة إلي مصر وبموجبه يُمنح عملاء شركة الكرنك للسياحة تخفيضات على رسوم دخولهم للمناطق الأثرية والمتاحف الموجودة بالقاهرة ويُتيح لركاب الترانزيت بصفه خاصة أثناء إنتظارهم لرحلاتهم بمطار القاهرة الدولى زيارة معالم القاهرة الأثرية قبل مغادرتهم مصر وهو ما يحفزهم على زيارتها مرة أخر

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مصر للطيران

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2015/04/24/687180