منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



%30 زيادة فى تكاليف مشروعات “إيجوث” الاستثمارية للعام المالى الجارى


توقعت الشركة المصرية العامة للساحية والفنادق «إيجوث»، التابعة للشركة القابضة للسياحة والفنادق، ارتفاع تكاليف مشروعاتها الاستثمارية للعام المالى الجارى 30%، بعد تعويم الجنيه.
قال سمير حسن، رئيس مجلس إدارة الشركة، إن التكلفة الاستثمارية لمشروع تطوير فندق شبرد سترتفع لتصل إلى 455 مليون جنيه، مقابل 350 مليون جنيه.
وفازت شركة «الفتح للمقاولات» بتطوير الفندق فى مناقصة طرحتها الشركة، أغسطس الماضى، وتستغرق أعمال الإنشاءات عامين تقريباً.
وأضاف أن، تكلفة تطوير فندق مينا هاوس ترتفع لتصل إلى 325 مليون جنيه، مقابل 250 مليون جنيه القيمة المدرجة فى العقد المبرم بين «إيجوث» وشركة «ماريوت العالمية».

وأبرمت «إيجوث» عقداً مع شركة «ماريوت العالمية» لتطوير فندق مينا هاوس باستثمارات 250 مليون جنيه، وتبلغ مدة العقد 15 سنة من تاريخ التوقيع قابلة للتجديد لفترتين إضافيتين متتاليتين كل منهما 5 سنوات، وتستغرق مدة التطوير عامين. 

وتوقع أن ترتفع تكاليف مشروع تطوير أرض مجاويش لتصل إلى 2.8 مليار جنيه مقابل 1.6 مليار جنيه بعد تحرير سعر الصرف.
وفازت شركة وادى دجلة فى يونيو الماضى بمناقصة تطوير أرض مجاويش المملوكة لإيجوث باستثمارات 1.6 مليار جنيه لإنشاء منتجع سياحى فى الغردقة، وتنتهى أعمال الإنشاء خلال 8 سنوات.
وكان البنك المركزى قد حرر سعر الجنيه فى سوق الصرف يوم 3 نوفمبر الجارى، ما أدى الى زيادة سعر الدولار فى السوق الرسمى من 8.88 جنيه إلى ما يزيد على 17 جنيهاً.
وقال حسن، أنه ستتم إعادة دراسة الجدوى لتطوير قصر عزيزة فهمى وفقاً للأسعار الجديدة، ومن المفترض الانتهاء منها خلال شهر تقريباً.
وكان وزير قطاع الأعمال أشرف الشرقاوى وجه شركات قطاع الأعمال بإعادة دراسة الجدوى لتكاليف المشروعات بعد تغير سعر الصرف.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2016/11/30/937789