منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



إنشاء “ميدان مصر” بعاصمة الإكوادور وتنصيب “رمسيس الثانى” فيه


قال السفير مدحت المليجى، مساعد نائب وزير الخارجية للعلاقات الثقافية، إن الوزارة حصلت على موافقة الإكوادور على تحمل جزء من تكاليف إنشاء ميدان «مصر» فى العاصمة الإكوادورية «كيتو» بنسبة تزيد على ثلثى التكلفة الإجمالية للميدان، والتى تصل 140 ألف دولار.
أوضح لـ«البورصة» أن الإكوادور خصصت ميدان لمصر على مساحة 7 آلاف متر لإنشاء ميدان مصر فى الطريق المؤدى إلى ميتادلولموند أو منتصف العالم، الواقعة على خط الاستواء.
أضاف أن تكلفة إنشاء الميدان تصل إلى 150 ألف دولار تضم هرمين وتمثال رمسيس الثانى، والإكوادور تتحمل ثلثى تكلفة إنشاء الميدان على أن تتحمل مصر ثلثها فقط.
لفت إلى أن تمثال رمسيس الثانى سيتم تسليمه للسفارة المصرية فى الإكوادور لتثبيته فى ميدان مصر فى العاصمة الإكوادورية «كيتو».
شدد على أن تصميم التمثال يجعله يتحمل التغيرات المناخية بدولة الإكوادور، ومن المقرر تنظيم احتفالية كبرى بالتمثال من جانب السفارة المصرية.
قال: إن سر اختيار تمثال الملك رمسيس الثانى يرجع إلى أنه أشهر ملك حكم مصر
تابع: دولة الإكوادور تعتبر موقعها أكثر المناطق الاستوائية على مستوى العالم ويسعى السياح إلى التصوير باعتبارهم بين شمال الكرة الأرضية وجنوبها، مما يجعل من ميدان «مصر» المزمع افتتاحه وسيلة مهمة لتنشيط السياحة.
قال: إن الفترة المقبلة ستشهد الكثير من التعاون التجارى والزراعى بين مصر والإكوادور، وستستقبل الأولى وفدا من الإكوادور لمساعدتها فى كيفية حفظ الموز البلدى بالتعاون مع وزارة الزراعة المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2016/11/30/938013