منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



صناديق الاستثمار تفقد 3.3% من أصولها خلال الربع الأول.. و”الأسهم” تنفرد بزيادة 2.1%


القطاع يستقبل «جارد» و«باركليز» بـ222 مليون جنيه.. و«الأهلى الرابع» يضيف 1.5 مليار جنيه

أبو العينين: الربع الثانى قد يشهد رحلة عودة أصول الصناديق للنمو

 

رغم نمو أداء صناديق الاستثمار خلال الربع الأول من العام الحالى، إلا أن حجم أصولها واصل التراجع للعام الثانى على التوالى لتفقد نحو 981 مليون جنيه، بسبب استمرار نزيف الصناديق النقدية والدخل الثابت التابعة للبنوك لتنخفض الأصول المدارة بنسبة 3.3% مسجلة 28.35 مليار جنيه لنحو 101 صندوق فى 31 مارس 2017، مقابل 29.3 مليار جنيه فى 31 ديسمبر 2016 عبر 99 صندوقاً.

وشهد السوق خلال تلك الفترة انضمام صندوق «جارد» لحماية رأس المال التابع للبنك العربى الأفريقى والذى بلغت أصوله 44.2 مليون جنيه، بالإضافة إلى صندوق بنك باركليز النقدى والذى تديره شركة بلتون بأصول بلغت 178.05 مليون جنيه، واللذان لولاهما لكانت تراجعات أصول القطاع سجلت 4.1% بدلاً من 3.3%.

قال عمرو أبوالعينين العضو المنتدب لشركة «سى اى استس مانجمنت»، إن الصناديق النقدية عانت من نزيف كبير فى أحجامها خلال اﻷعوام الثلاثة الماضية بسبب قرارات المركزى المحددة ﻷحجام صناديق الدخل الثابت والصناديق النقدية والتى فقدت نحو 50 مليار جنيه خلال تلك الفترة.

وأشار أبو العينين، إلى أهمية الصناديق النقدية كآداة تمويلية تعمل على تنشيط السوق الثانوى للسندات وأذون الخزانة، فضلاً عن مقابلتها احتياجات الشركات والمستثمرين الراغبين فى توظيف أموالهم فى أداة بعائد تنافسى مع مرونة دخول وخروج السوق.

ويرى أبوالعينين، أن التباطؤ الكبير فى وتيرة تراجعات أحجام الأصول المدارة من جانب شركات إدارة الأصول يشير إلى الوصول لنقطة التعادل التى سيظهر معها تسجيل نمو فى أحجام الأصول المدارة لمعظم الصناديق خلال الربع الثانى من العام الحالى، رغم ضعف عمليات التسويق من جانب الجهات المالكة للصناديق خاصة البنوك وشركات التأمين.

وكشف أبوالعينين عن اقتناص شركته إدارة صندوق «هلال» لـ«البنك العربى الدولى»، فضلاً عن مفاوضات تجريها الشركة مع أحد البنوك ﻹنشاء صندوق استثمار جديد، كما أكد أن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من التركيز على أنشطة إدارة المحافظ للوصول بحجم اﻷصول المدارة إلى 10 مليارات جنيه بنهاية العام.

أضاف أبوالعينين، أن شركات التأمين لم تستغل فرصة قرارات البنك المركزى المحجمة لنمو الصناديق النقدية والدخل الثابت فى استغلال فائض الأموال المتفقدة على مدار السنوات الثلاث الماضية نظراً لضعف عمليات التسويق لهذه الآداة المهمة.

وسجلت أصول 28 صندوقاً نقدياً بنسبة 2.93% بنهاية الربع الأول من العام الحالى ليصل إجمالى حجم أصولها 22.8 مليار جنيه، مقابل 23.4 مليار جنيه بنهاية 2016، كما تراجعت أصول صناديق الدخل الثابت 8.96% على أساس ربع سنوى مسجلة 1.824 مليار جنيه، فيما واصلت أصول صناديق الأسهم نموها للربع الثالث على التوالي، بعكس باقى أنواع الصناديق بنسبة 2.1% مسجلة 1.3 مليار جنيه، مقابل 1.2 مليار جنيه، رغم أن مؤشر EGX20 المُحاكى لأداء صناديق الاستثمار لم يرتفع خلال الربع الأول إلا بنحو 0.8%، ولكن ربما عمليات شراء الوثائق فى تلك الفترة جاءت على ضوء الأداء الاستثنائى الذى سجلته البورصة فى أعقاب تحرير سعر الصرف خلال نوفمبر وديسمبر الماضيين.

وهبطت أصول الصناديق اﻹسلامية 3.98% خلال الربع الأول مسجلة 1.074 مليار جنيه مقابل 1.11 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة.

كما هبطت أصول صناديق تحديد الأصول بنسبة 34.7% خلال الربع الأول من العام الحالى مسجلة 61.7 مليون جنيه مقابل 94.6 مليون جنيه بنهاية 2016 من خلال صندوق بنك الشركة المصرفية العربية الدولية.

ورفع دخول صندوق جارد أصول صناديق حماية رأس المال 245% رغم تراجع أصول صندوق حماية الذى تديره «سى اى استس مانجمنت» 2.15% خلال الربع الأول.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


2130.91 0.34%   7.2
14329.11 %   91.67
10588.09 0.72%   75.25
3050.59 0.43%   13.02

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2017/05/20/1024155