منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“VictoryLink” توفر الحلول الرقمية لدعم رواد الأعمال فى تنمية المشروعات الناشئة


«الصغيرة والمتوسطة» تساهم بنسبة 80% فى رفع الناتج المحلى الإجمالى فى مصر
أطلقت شركة VictoryLink للحلول الرقمية مبادرة دعم وتطوير عدد من المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى مختلف المجالات مثل العقارات والنقل وتجارة التجزئة، والتى نجحت بدورها فى توسعة نطاق وجود هذه المشروعات، ورفع نسبة حصتهم فى السوق، وكذلك تمييز العلامة التجارية لهذه المشاريع وذلك بهدف دعم اﻹقتصاد الوطنى.

وقال بيان للشركة، إن مصر استطاعت خلال فترة محدودة أن تتحول إلى واحدة من أهم منصات انطلاق المشروعات الصغيرة والمتوسطة، خاصة بعد أن أثبتت قدرتها وكفاءتها فى معالجة المشكلات الرئيسية التى تواجه الجهات الاقتصادية المختلفة.
ويشير تقرير المراقب العالمى لريادة الأعمال فى مصر إلى أن المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تساهم بنسبة 80% فى رفع الناتج المحلى الإجمالى فى مصر، مما يعزز من أهمية دور روّاد الأعمال فى دفع عجلة اﻹنتاج، وتنمية ااقتصاد.

وأفادت اﻹحصائيات أن 53.5% من المصريين يتطلعون إلى إقامة مشروعات متوسطة وصغيرة، نظراً لما تحمله من فرص واعدة ونجاح متوقع، بالإضافة إلى أن 63% من رواد الأعمال ينوون تأسيس مشاريعهم الخاصة فى غضون 3 سنوات وطبقاً لهذه اﻹحصائيات، فإن السوق المصرى يعمل على تشجيع عدد أكبر من رجال الأعمال لإطلاق أفكارهم وإبداعاتهم ومواجهة تحدياتهم فى سبيل تأسيس مشروعات ناجحة.

وشكلت VictoryLink خدماتها لتناسب تطلعات الشركات الناشئة لبدء الأعمال التجارية بناءً على احتياجات مجالاتهم المختلفة، حيث توفر خدمة الرسائل الجماعية، الرسائل النصية الموجهة وخدمات الرسائل الموجهة عن طريق الموقع الجغرافى التى تعمل بشكل كبير على نجاح هذه الشركات وانتشارها فى سوق الأعمال، وارتفاع نسبة أرباحها، وتثبيت علامتها التجارية.

قالت إنجى الصبان، الرئيس التنفيذى لشركة VictoryLink، إن عملية بناء الأعمال التجارية غالباً ما يتطلب تكلفة باهظة الثمن ويستهلك بحد كبير الموارد المالية المتاحة لرواد الأعمال الناشئين فى مرحلة مبكرة، لذلك نحن نسعى لابتكار أساليب ذكية ورقمية متاحة من حيث التكلفة، لتسويق الأعمال الناشئة.

أضافت أن مجال الأعمال التجارية يلعب دوراً رئيسياً فى تحديد ميزانية التسويق والإعلان، فإن هذه الشركات فى كثير من الأحيان تخصص ما يقرب من ربع الميزانية الإجمالية للشركة من أجل التسويق فقط، ولذلك فإن هذه النفقات تجعل اللجوء إلى الحلول الرقمية المعتمدة على اﻹنترنت والهاتف المحمول للتسويق للجمهور نهجاً أكثر جدوى، مما يعزز من أهمية وضرورة الاستثمار بقوة فى مجال التسويق الرقمى.

وأفادت الدراسات بأن المصريين يقضون حوالى 20 ساعة فى الأسبوع باستخدام الإنترنت، و64% من المستهلكين يستخدمون هواتفهم الذكية لتصفح الإنترنت أثناء مشاهدة التلفزيون، مما يجعل الاتجاه نحوعتماد تقنيات التسويق الرقمية والمتنقلة ذو فعالية أكبر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


2129.23 -0.08%   -1.68
14329.11 %   91.67
10643.63 0.52%   55.54
3050.81 0.01%   0.22

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2017/08/15/1044586