منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“البنك الدولى” : الحمائية ومخاطر الائتمان تهددان نمو “الاقتصاد العالمى”


توقع البنك الدولي، أن يتباطأ النمو العالمى، خلال العامين المقبلين، مع زيادة البنوك المركزية أسعار الاقتراض، وتلاشى سياسة التحفيز المالى الأمريكية.
وتوقع البنك الدولى، فى تقريره عن آخر التطورات الاقتصادية، أن ينمو الاقتصاد العالمى بنسبة 3.1% العام الجارى، و3% فى 2019 دون تغيير فى التوقعات عن شهر يناير الماضى، مستنداً إلى أن ما يقرب من نصف اقتصادات العالم تتسارع، وهو ما يؤكد اتساع نطاق الانتعاش.
وقال البنك الدولى، إنَّ النمو سيتباطأ أكثر فى عام 2020 مع اقتراب الاقتصاد العالمى من الإنتاج بكامل طاقاته، وتراجع النمو التجارى والاستثمارى، متوقعاً حدوث انكماش مفاجئ وسط ارتفاع مخاطر الائتمان وزيادة فى الحمائية.
وقال أيهان كوس، مدير وحدة آفاق التنمية لدى البنك الدولى، «لم تعد قصة التعافى الكبير التى كنا نمتلكها فى الماضى موجودة حالياً لذلك نحن نتوقع حدوث تباطؤ فى المستقبل».
وأوضحت وكالة أنباء «بلومبرج»، أن المستثمرين يدرسون الأداء القوى للاقتصاد العالمى وما يقابله من مجموعة من التهديدات بما فى ذلك رفع أسعار الفائدة الأمريكية واحتمال اندلاع حرب تجارية بين أمريكا والصين وانتخاب حكومة تفكر فى التخلى عن اليورو فى إيطاليا.
وقال “كوس”، إنَّ البنك الدولى ينظر إلى التشديد غير المتوقع للظروف المالية باعتباره الخطر الأكبر على الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية. ومع ذلك لا يرى مؤشرات لاندلاع أزمة وشيكة فى الأسواق الناشئة على الرغم من نوبات التقلب الأخيرة فى الأرجنتين وتركيا.
وأشار البنك الدولى، إلى أن الحرب التجارية العالمية من شأنها أن تضرب الأسواق الناشئة بقوة إذا رفعت جميع الدول التعريفات الجمركية إلى أعلى المستويات المسموح بها بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية.
وكشف البنك الدولى، فى تقريره، أنَّ النمو العالمى بلغ مستويات كبيرة، مضيفاً أن هذا هو الوقت المناسب لإيجاد طرق لدعم النمو العالمى؛ حيث كانت التجارة دائماً عاملاً رئيسياً فى دعم الاقتصاد العالمى، وخاصة فى الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية.
ورفع البنك الدولى، توقعاته لنمو الولايات المتحدة العام الجارى إلى 2.7% بزيادة 0.2 نقطة على توقعات يناير الماضى، وكانت الزيادة فى الإنفاق التى أقرها الكونجرس فى فبراير العامل الرئيسى وراء رفع التوقعات.
وقال البنك، إنه من المتوقع أن تنمو دول منطقة اليورو 2.1% العام الجارى، و1.7% بعد ذلك دون تغيير عن توقعات يناير، بينما خفض توقعاته لنمو اليابان العام الجارى بنسبة 0.3 نقطة إلى 1%.
وتوقع البنك الدولى، أن تتوسع الصين بنسبة 6.5% فى العام الجارى بارتفاع 0.1 نقطة عن توقعات يناير الماضى، ولكن سيتباطأ النمو الصينى إلى 6.3% العام المقبل، و6.2% فى 2020.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2018/06/09/1109718