منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“ابن سينا” تستخدم 111 مليون جنيه من متحصلات اكتتاب زيادة رأسمالها


استخدمت شركة “ابن سينا فارما” 111.1 مليون جنيه متحصلات اكتتاب زيادة رأس المال بنهاية في 31 ديسمبر 2018.

وأضافت الشركة أن القيمة المتبقية من الاكتتاب تبلغ 178.91 مليون جنيه.

وأوضحت الشركة أنها تعتمد سياسية تمويل الإنفاق الاستثماري للشركة على القروض متوسطة الأجل والتأجير التمويلي بنسبة 77%، علماً بأنه يتم توفير تمويل معبري لحين توقيع عقود القروض متوسطة الأجل، مشيرة إلى أنه 23% يتم تمويله من خلال الأرباح المحتجزة.

وكشفت الشركة أنها قامت بإنفاق 479 مليون جنيه خلال عام 2018 على افتتاح 4 مراكز لتوزيع وتقديم خدمات التخزين للغير وتوزيع مستحضرات العناية الشخصية وتوزيع المستحضرات الدوائية، كما تم افتتاح فرع رئيسي جديد، وذلك بقيمة 230 مليون جنيه.

وتابعت الشركة أنه تم إنفاق 62 مليون جنيه لتحديث وصيانة بعض الفروع، وذلك عن طريق إضافة أنظمة متطورة لمكافحة الحريق وقياس والتحكم على درجات الحرارة والتكيفات المركزية، بالإضافة إلى تطوير نظام التعبئة والتغليف للعملاء.

كما تم إنفاق 38 مليون جنيه في مشروعات متعلقة بتحديث البنية التكنولوجية، وإنفاق 14 مليون جنيه لشراء عدد من سيارات التوزيع.

وأشارت الشركة إلى أنه جار الانتهاء من إنشاء 3 مراكز لتوزيع خدمة التجزئة، ومستودع لتقيم خدمات التخزين للغير، ومركز توزيع رئيسي، حيث تم إنفاق 135 مليون جنيه حتى الآن.

وكشفت الشركة أنها تستهدف خلال خطتها المستقبلية زيادة الحصة السوية، وزيادة القدرات التوزيعية للوصول إلى أكبر قد من العملاء.

وكشف عمر عبدالجواد، الرئيس التنفيذي المشارك لشركة ابن سينا فارما، عن استهداف الشركة تدشين 20 فرعًا بحلول 2022، بالإضافة إلى تأسيس مقر رئيسي جديد، وهو ما يتيح الفرصة للتوسع بفريق خدمة العملاء واستيعاب المزيد من الموظفين، وتجميع مختلف الوظائف والإدارات في مقر واحد، موضحًا أن الشركة افتتحت 4 فروع جديدة خلال العام الماضي، ضمن استراتيجيتها.

ارتفعت أرباح ابن سينا فارما بنسبة 54% خلال عام 2018، محققة 262.52 مليون جنيه، بالمقارنة بصافي ربح 170.13 مليون جنيه في عام 2017، بالرغم من تسجيل مصروفات استثنائية بلغت 59.7 مليون جنيه.

وأرجعت بحوث شركة مباشر لتداول الأوراق المالية، النمو في صافي الربح السنوي، إلى نمو إيرادات المبيعات بنسبة 39%، لتصل إلى 13.3 مليار جنيه، والذي أدى إلى نمو مجمل الربح بنسبة 36%، ليصل إلى 1.1 مليار جنيه، وحقق هامش مجمل الربح نموًا بنسبة 8.4%.

وأضاف عبدالجواد، أن الشركة تفوقت على معدلات نمو إيرادات السوق بنسبة 12%، بينما بلغت حصتها بسوق الأدوية 19.7% بنهاية 2018، مقابل 18% في العام الأسبق، وارتفع الأداء القوي لإيرادات الشركة بهامش صافي الربح إلى 2% خلال نفس العام.

وقال محمد سبل، محلل مالي بشركة شعاع، إن نمو الإيرادات يرجع إلى الأداء القوي لجميع قطاعات الأعمال في شركة ابن سينا فارما، حيث حققت معدلات نمو مرتفعة، كما شهد السوق زيادة هائلة في إجمالي مبيعات الأدوية بنسبة 28.5% على أساس سنوي، ويأتي هذا جنبًا إلى جنب مع زيادة الشركة لحصتها السوقية بنسبة 1.7% في عام 2018.

وأشار سبل إلى أن قطاع التجزئة (خدمة الصيدليات) هو المساهم الرئيسي في نمو إيرادات الشركة بنسبة 37.7%، بينما ساهم قطاع الجملة بنسبة 41.8% على أساس سنوي.

وذكر عبدالجواد أن الشركة حققت أداءً متميزًا خلال عامها الأول الكامل منذ طرح أسهمها في البورصة المصرية، مشيرًا إلى نجاح الشركة في مواصلة ريادتها لمجال توزيع الأدوية في السوق المصري خلال 2018.

وأشار عبدالجواد إلى نجاح الشركة في تنمية أعمالها وربحيتها بفضل مواصلة جهودها لتعزيز أدائها التشغيلي، وتنفيذ الأهداف الاستراتيجية التي تتشكل وفقًا لاحتياجات وحجم أعمال كل عميل، والذي انعكس على نمو نتائجها المالية رغم ثبات هامش الربح.

وارتفعت الأرباح التشغيلية بزيادة سنوية 59.4%، لتصل إلى 412.7 مليون جنيه، مما ارتفع بهامش الأرباح التشغيلية إلى 3.1% صعودًا، مقابل 2.7% خلال عام 2017.

ولفت عبدالجواد أن الشركة تعكف على مواصلة دراسة واستكشاف فرص تطوير أعمالها على غرار اتفاقيات التوزيع التي أبرمتها مع شركتي “نوفو نورديسك” و”ألكون”.

وتابع أن نجاح شركة ابن سينا لا ينصب فقط في صالح عملائها، بل يمتد ليشمل تعظيم القيمة للمستهلكين، عبر إتاحة وتوفير مختلف الأدوية الطبية.

وأوضح عبدالجواد أن النجاحات التي حققتها الشركة حتي الآن تعكس مدى التزامها بتقديم الخدمات فائقة الجودة، فضلًا عن حرصها على اكتساب رضاء العملاء عبر تلبية كافة احتياجاتهم، مشيرًا إلى قيام الشركة بضخ استثمارات بقيمة 470 مليون جنيه خلال عام 2018 من أجل التوسع في طاقات الشركة وتعزيز قدرات منظومة التوزيع.

وذكر هشام الشبيني، رئيس قسم البحوث المالية بشركة مباشر-تداول، أن سهم شركة ابن سينا من فئة أسهم النمو، حيث إن الشركة تعمل في قطاع توزيع الأدوية في مصر، وهو من أكثر القطاعات الاقتصادية نموًا في مصر، ويتمتع القطاع بنظرة مستقبلية إيجابية.

وأضاف الشبيني، أن المتوسط العالمي لإنفاق الفرد على الرعاية الصحية شاملة الدواء يصل إلى ألف دولار أمريكي سنويًا، بينما في مصر يبلغ فقط ألفي جنيه سنويًا.

ورجح احتمالات نمو قوية لقطاع الرعاية الصحية والصناعات الدوائية في مصر خلال السنوات القادمة، وذلك مع تفعيل قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

وتوقع الشبيني، أن يتداول سهم ابن سينا عند مضاعفات ربحية مرتفعة تاريخيًا، والتي تعكس النمو القوي المتوقع في نتائج أعمال الشركة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية


2130.91 0.34%   7.2
14329.11 %   91.67
10588.09 0.72%   75.25
3050.59 0.43%   13.02

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2019/03/19/1187797