منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“الكهرباء” ترفع استهلاكها لـ 4.3 مليار قدم غاز و4 آلاف طن مازوت يومياً


مصدر: 200 مليون قدم زيادة فى احتياجات المحطات الشهر الماضى بسبب الحرارة 

ارتفاع استهلاك محطات الكهرباء من الغاز الطبيعى لنحو 4.3 مليار قدم مكعبة غاز يومياً، مقارنة بـ 4.1 مليار قدم خلال الشهر الماضى، وذلك بسبب ارتفاع درجات الحرارة، مما يخفض من كفاءة التشغيل.

وقال مصدر بالشركة القابضة للغازات الطبيعية “إيجاس” لـ”البورصة”، إن استهلاك محطات الكهرباء من الغاز ارتفع بنحو 200 مليون قدم مكعبة مع تزايد درجات الحرارة خلال أشهر الصيف.

وأشار إلى أن استهلاك محطات الكهرباء من المازوت بلغ 4 آلاف طن يومياً مقارنة بنحو 21 ألف طن خلال العام الماضى، وذلك بسبب تشغيل المحطات الجديدة التى تعمل بالغاز وكفاءتها مرتفعة.

وأشار المصدر إلى أن وزارة الكهرباء قدرت أقصى معدل استهلاك من الغاز الطبيعى للمحطات خلال أشهر الصيف بنحو 4.4 مليار قدم مكعبة غاز يومياً، بالإضافة لكميات المازوت المتفق عليها مع هيئة البترول.

وأوضح أن محطات الكهرباء تراجع استهلاكها من الغاز خلال عام الجارى بسبب ارتفاع كفاءة المحطات الجديدة فى إنتاج الطاقة، مقارنة بالسنوات الماضية قبل دخول محطات سيمنس على الإنتاج.

ويمثل استهلاك قطاع الكهرباء 61% من إجمالى استهلاك الغاز الطبيعى، بينما تمثل باقى القطاعات المستهلكة للغاز (الصناعة والمنازل وتموين السيارات والبترول ومشتقاته) 39%.

وأشار المصدر إلى أن من المستهدف ارتفاع إنتاج مصر من الغاز الطبيعى لنحو 7.5 مليار قدم مكعبة يومياً خلال العام المالى الجارى، مقارنة بـ 6.8 مليار قدم مكعبة حالياً.

وأضاف أن المشروعات الجديدة الى تم ربطها على الإنتاج مثل “ظهر ونورس وشمال إسكندرية و9ب”، ساهمت فى تعويض معدلات الانخفاض الطبيعى للحقول وزيادة الإنتاج.

وأضاف أن معدل استهلاك الغاز الطبيعى بالسوق المحلى فى نمو سنوياً، وفقاً لمخطط التنمية الصناعية والعمرانية ومع زيادة عدد السيارات التى تعمل بالغاز الطبيعى.

ويذكر أن متوسط أستهلاك السوق المحلى من الغاز سيرتفع لنحو 9 مليار قدم مكعبة يومياً، بحلول عام 2020-2021، وفقاً لمخطط التنمية الصناعية وزيادة الطاقات الكهربائية المنتجة وتوصيل الغاز للمنازل وتحويل عدد أكبر من السيارات للعمل بالغاز بدلاً من المواد البترولية، بالإضافة لوقف استيراد شحنات الغاز المسال مع تحقيق الاكتفاء الذاتى محلياً، وسيتم استغلال مركب التغييز التابعة لشركة “بى دبليو جاز” النرويجية السنغافورية، فى المناورة فى حالة الاحتياج لاستيراد الغاز.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2019/08/06/1233197