منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«جولدمان ساكس» يطرق أبواب السعودية سعياً لأخذ حصة من أرباح اكتتاب «أرامكو»


بعد خسارة ما لا يقل عن 25 مليار دولار من الصفقات فى أبوظبى، يقوم بنك «جولدمان ساكس» الأمريكى بطرق أبواب المملكة العربية السعودية.

ذكرت وكالة أنباء «بلومبرج»، أنَّ الرئيس التنفيذى للمصرف الأمريكى ديفيد سولومون، كان أول رئيس بنك فى «وول ستريت» يزور المملكة بعد مقتل الصحفى جمال خاشقجى، مع رئيس الخدمات المصرفية الدولية، ريتشارد غنودى، ومستشارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، السابقة دينا باول، للمساعدة فى قيادة حملة التوسع فى السعودية.

وقالت مصادر مطلعة على الأمر للوكالة الأمريكية، إن المسئولين فى البنك أمضوا شهوراً فى محاولة إقناع كبار المسئولين فى الرياض للتنافس على أخذ حصة من أكبر الطروحات العامة الأولية فى العالم.

وذكرت «بلومبرج»، أن مثل هذه التحركات بدأت تؤتى ثمارها؛ حيث يعتبر «جولدمان ساكس» أحد أقوى المتنافسين الذين سيحصلون على دور رائد فى الطرح الهائل لشركة «أرامكو» السعودية.

أشارت الوكالة الأمريكية إلى أن مثل هذه الصفقة ستفتح الباب أمام البنك للقيام بالمزيد من الأعمال المربحة؛ حيث تفتح السعودية استثمارات أجنبية وتخطط لخصخصة المئات من أصولها.

وأصبحت المملكة العربية السعودية محور استراتيجية «جولدمان ساكس» فى الشرق الأوسط بعد تداعيات فضيحة فساد الصندوق السيادى الماليزى، التى شهدت سقوطه المفاجئ فى أبوظبي، التى كانت ذات يوم واحدة من أكثر أسواقه ربحاً فى المنطقة.

يأتى ذلك فى الوقت الذى أصبحت فيه التعاملات مع قطر أكثر تعقيداً وسط اشتباكاتها الدبلوماسية مع المملكة.

وتعزز البنوك العالمية بما فى ذلك «جى بى مورجان» و«كريدى سويس» وجودها فى السعودية؛ لأن المملكة تعد بإطلاق أكبر الطروحات فى العالم عبر شركة البترول الحكومية «أرامكو».

وقال جارى دوغان، الرئيس التنفيذى لشركة «بيربل أسيت» لإدارة الاستثمار فى سنغافورة، إنَّ المملكة العربية السعودية منجم ذهب لإيرادات الخدمات المصرفية الاستثمارية المحتملة لمصرف «جولدمان ساكس» فى الشرق الأوسط، مضيفاً أن إدارة طرح «أرامكو» ستعوض إغلاق أبوظبى، الباب فى وجوههم.

وكان بنك «جولدمان ساكس» بمثابة بنك لكثير من أكبر صانعى الصفقات فى أبوظبى، لكن تقوم الحكومة فى الوقت الحالى بدمج البنوك والصناديق السيادية وبيع الأصول غير الأساسية وجلب المستثمرين الدوليين إلى القطاعات الأساسية مثل البترول والغاز وسط انخفاض أسعار الخام وتباطؤ النمو الاقتصادى.

وقدَّم البنك الأمريكى المشورة بشأن الطرح العام الأولى لوحدة توزيع البيع بالتجزئة فى شركة أبوظبى الوطنية للبترول، فى عام 2017 والتى جمعت 851 مليون دولار وعمل مع شركة «مبادلة» على الاكتتاب العام المزمع بقيمة 3 مليارات دولار لوحدة الإمارات للألومنيوم العالمية. وشارك المصرف الأمريكى فى صفقة مثيرة للجدل لجمع سندات بقيمة 1.2 مليار دولار لمجموعة من شركات الطيران المرتبطة بخطوط الاتحاد للطيران.

أشارت «بلومبرج» إلى أن بنك «جولدمان ساكس» يعمل على بناء وجوده فى المملكة العربية السعودية لبعض الوقت؛ حيث زاد عدد الموظفين ويسعى للحصول على رخصة تداول الأسهم والمشاركة فى الصفقات الرئيسية التى تجريها البلاد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2019/09/10/1243279