منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



منتدى شباب العالم يستعرض مخاطر الدول الأمنية والاقتصادية


الرئيس يطالب بضرورة إصلاح منظومة الأمم المتحدة لمواجهة التحديات العالمية

“جوتيريش”: استراتيجية 2030 تهدف لتحقيق التنمية المستدامة من خلال تمكين الشباب

انطلقت فعاليات منتدى شباب العالم في نسخته الثالثة بمدينة شرم الشيخ، مساء السبت بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي بمشاركة 7 آلاف مشارك من مختلف دول العالم .

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش خلال المنتدى عبر تطبيق “الفيديو كونفرانس” إن شباب العالم، هم من يقومون بالتغيير حول العالم، مشيرا إلى أن العديد من الشباب يواجههم العوائق والتى تحول دون تحقيق آمالهم وطموحاتهم وهذا الأمر غير مقبول.

وأشار إلى أن الأمم المتحدة لديها استراتيجية 2030، التي تهدف لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، من خلال تمكين الشباب، والتشجيع على هزيمة الفقر والحد من أوجه عدم المساواة والتصدي للنزاع المسلح والقضاء على الفساد، ومجابهة الكراهية ودعم حقوق الإنسان، والحث على الاستمرار في الضغط من أجل حل مشكلة التغير المناخي.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة ستحتفل العام المقبل بعيدها الخامس والسبعين، وسيتم إطلاق حوار عالمي، داعيا الشباب إلى المشاركة عبر أفكارهم، للمساعدة في تحقيق عالم أفضل بالنسبة لنا جميعا.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي إن المنتدى يعد فرصة للاستماع بشكل متنوع من شخصيات مختلفة لموضوع واحد، هذه نقطة أردت الحديث فيها، مؤكدا أن مجابهة الإرهاب تتطلب جهدا دوليا، وضب مثلا بما حدث في دول الساحل والصحراء، آخرها منذ 3 أو 4 أيام حيث قتل أكثر من 70 جنديا في معسكرهم في عملية واحدة”.

وتبني تنظيم داعش الإرهابي، الهجوم الإرهابي الذي أوقع أكثر من 70 قتيلاً إثر استهداف معسكر للجيش غرب النيجر.

وأضاف الرئيس “لو تركنا دول الساحل والصحراء تواجه الإرهاب بمفردها بقدرات أمنية واقتصادية غير مستعدة سيؤدي ذلك إلى عملية نزوح كبيرة وتدمير للتنمية في الدول الإفريقية”.

وأكد أهمية العمل الجماعي والتكاتف مع الدول التي تواجه الإرهاب .

وحذر من أن الإرهاب ظاهرة تنمو ولا تقل, داعيا شباب العالم إلى الانتباه جيدا لهذه النقطة.

وقال: “أنا تحدثت في موضوع سوريا وليبيا والعراق منذ 6 سنوات، وقلت إن أوروبا ستتضرر كثيرا من العناصر التي ستعود إليها بعد انتهاء مهمتها في سوريا، وهذا ما نشاهده الآن، شايفين أوروبا عندها مشكلة بين قوانينها ومبادئها وبين مصالحها، فمصالحها تقول إنها لا تستقبلهم ولكن قوانينها ومبادئها تقول إنها تستقبلهم”.

وأكد السيسي ضرورة اتخاذ موقف موحد وحازم تجاه الدول التي تدعم الإرهاب، مش معقول تبقى المصالح, وده أمر لا نقدر ان نغفله، مصالح الدول هي التي في الغالب الحاكمة لمسار سياستها، لكن المخاطر التى ستترتب عن هذه الظاهرة تكبر في منطقتنا وفي إفريقيا وستخرج للعالم كله، وستؤذيه”.

أشار الرئيس إلى ضرورة إصلاح منظومة الأمم المتحدة لكي تستطيع أن تجابه التحديات التي تواجه العالم ,لافتا إلى أن الأمم المتحدة أنشئت منذ أكثر من 70 سنة في ظل ظروف دولية وإفراز الحرب العالمية الأولى والثانية، وكان لابد من وجود مؤسسة لديها القدرة لتواجه وتنظم السلام في العالم، وأتصور أننا بعد أكثر من 70 سنة نحتاج أن نطور المنظومة حتى تستطيع أن نجابه التحديات التي تواجهنا أو نشأت وتطورت نتيجة التطور الإنساني الذي حدث في العالم.

أضاف : “لو معملناش كده ستبقى الأمم المتحدة تواجه بقوانين وقواعد وأدبيات ليست عصرية، هذا كلام كان معمول به من 70 أو 80 سنة، والدنيا اتغيرت خالص والتحديات الموجودة أصبحت مختلفة وبالتالي نحتاج أن تطور الأمم المتحدة من نفسها في مواجهة هذه التحديات”.

وشهد منتدى شباب العالم مناقشات ساخنة للقضايا الاقتصادية وأبرزها الثورة الصناعية الرابعة .

وجاءت المبادرة الرئاسية الخاصة بدعم الابتكار والإبداع ، وتدشين صندوق لدعم المبتكرين بمساهمة مشتركة بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدنى ، بالإضافة إلى تعاظم جهود وزارة الاتصالات المكثفة على طريق الثورة الصناعية الرابعة عبر تنظيم دورات تدريبية للشباب فى هذا المجال ، تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بشأن قرار تدريب 10 آلاف شاب من مطورى الألعاب الإلكترونية.

وتنافس الدول على تبنى تطبيقات ومبتكرات الثورة الصناعية الرابعة ، نظرا لما تجنيه من فوائد فى مجالات زيادة الإنتاج الصناعى والزراعى وتحسين جودته ، وتطوير الخدمات الحكومية ، وزيادة التصدير ، وتطوير نظام التعليم ، بما يشجع قيم الابتكار، وتحقيق الشمول المالى والاجتماعى بحيث تتوافر صورة رقمية عن كل هيئة ومؤسسة ومواطن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2019/12/15/1276091