منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



الرقابة المالية: 6 ملايين عميل للتأمين متناهى الصغر فى السوق المصرى


شبكة متناهى الصغر: 62% معدل التعويضات المسددة.. والحياة تستحوذ على النسبة الأكبر

قالت هيئة الرقابة المالية إن عدد عملاء التأمين متناهي الصغر بلغ حوالي 3.3 مليون شخص بالإضافة إلى 2.7 مليون شخص حصلوا على التأمين الإجباري عن الاقتراض.

وقال هشام رمضان، مساعد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إن الفئات التي يستهدفها التأمين متناهي الصغر هي التي تقع تحت خط الفقر والتي تقدر بنحو 40% من إجمالي عدد السكان.

واستعرض رمضان خلال الورشة التى نظمهة الاتحاد المصرى للتأمين مع شبكة التأمين متناهي الصغر أهم التحديات التي تواجه التأمين متناهي الصغر في مصر والتي من أهمها ،عدم وجود البيانات والمعلومات الكافية التي يمكن الاعتماد عليها لتحقيق التطور المنشود في هذا الفرع التأميني، إضافة إلى عدم وجود منتجات تأمينية كافية وصعوبة وضع التسعير الخاص بالمنتجات.

ولفت رمضان خلال ورشة العمل إلى عدم وضوح الرؤية فيما يتعلق ببرامج إعادة التأمين الملائمة لهذا النوع من التأمين.

وأوضح أن توزيع التأمين متناهي الصغر من كيانات لا تنتمي لصناعة التأمين، مثل شركات المحمول؛ وبالتالي يستلزم ذلك المزيد من الجهد من الهيئة العامة للرقابة المالية من أجل التنسيق مع الجهات الرقابية التي تنتمي لها تلك الكيانات الأخرى.

فى سياق متصل، نوه رمضان إلى تعديل قانون التأمين وإفراد أجزاء من القانون الجديد لتنظيم التأمين متناهي الصغر، إضافة إلى إنشاء وحدة للتأمين متناهي الصغر وتحديث الجداول الاكتوارية ضمن جهود الهيئة فى توسيع التأمين متناهى الصغر.

تابع: “قامت الهيئة بالحث على تبسيط وثيقة التامين متناهي الصغر حتى يتسنى للعملاء المستهدفين وفقا لشبكة التأمين متناهي الصغر 3.3% من سكان مصر تم تغطيتهم بمنتجات التأمين متناهي الصغر ووفقا للبيانات التي تم الحصول عليها بالدراسة المقدمة في 2020 .

من جانبها كشفت كاثرين بولفرماخر، المدير التنفيذي لشبكة التأمين متناهي الصغر فى تقرير للشبكة تم استعراضه خلال ورشة العمل إن معدل التعويضات بسوق التأمين متناهي الصغر فى مصر بلغت نسبته 62% (79% لمنتجات الحياة و30% لمنتجات الممتلكات) وهو معدل مرتفع عن متوسط المنطقة وهو 28% والمتوسط العالمي وهو 23%.

ووفقا للتقرير، وصل معدل رفض التعويضات الي 0.1% وهو اقل من متوسط المنطقة 1.7% والمتوسط العالمي 3.1%. علاوة على ذلك فإن متوسط رفض التعويضات في مصر لمنتجات الحياة والممتلكات 0%.

أما عن الوقت المستغرق في الانتهاء من التعويض او المطالبة هو 10 أيام وهو مرتفع عن متوسط المنطقة 4 أيام والمتوسط العالمي 7 أيام.

وبحسب النقرير، أتاح مقدمو خدمات التأمين متناهي الصغر من مصر 10% فقط من البيانات المتعلقة بتحديد جنس العميل لكل منتج بينما في المقابل يتم توفير هذه البيانات عالمياً بنسبة 45% وفي افريقيا بنسبة 38% وبشكل عام عدم القدرة على توفير هذه البيانات أو عدم الاهتمام بها يعد تحديا كبيرا يواجهه العالم ويؤثر على المساواة بين الجنسين.

من جانبه قال علاء الزهيري، رئيس الاتحاد المصري للتأمين إن ورشة العمل التى تم تنظيمها بالتنسيق مع شبكة التأمين متناهي الصغر تأتى ضمن خطة عمل الاتحاد المصري للتأمين لعام 2021 والتي تعتبر أحد الشراكات التي تخدم استراتيجية الاتحاد في الوصول الى الفئات التي لا تصل اليها الخدمات التأمينية والتي تتماشي مع اهداف شبكة التأمين متناهي الصغر الخاصة بتحقيق الشمول التأميني.

وتعد شبكة التأمين متناهي الصغر Microinsurance Network من أهم المنصات العالمية التي تجمع بين شركات التأمين والهيئات التنظيمية ووكالات التنمية وواضعي السياسات لإيجاد حلول تأمينية للمخاطر التي تواجه المواطنين المعرضين للخطر في العالم وتهدف إلى تحسين قدرة الأسر ذات الدخل المنخفض عن طريق برامج التأمين متناهي الصغر على مستوي العالم من خلال تحسين استيعابهم للشمول التأميني والمساهمة في تحسين البيئة العامة للتأمين.

هذا ويقع مقر شبكة التأمين متناهي الصغر في لوكسمبورغ وتضم حوالي 400 خبير و70 منظمة في أكثر من 50 دولة.

يذكر أن هذه الورشة والتى أدارها الدكتور طارق سيف الأمين العام للاتحاد ،هي أول ورشة عمل مقدمة من منصة الاتحاد SPI HUB والتي ستكون مسئولة عن تقديم ورش العمل والبرامج التدريبية والندوات لمناقشة الموضوعات الجديدة والملحة بسوق التأمين المصري والعالمي بما يخدم زيادة الوعي في سوق التأمين المصري.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2021/02/09/1417577