منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



فاينانشيال تايمز: رهان “تسلا” على “البيتكوين” خطوة لا يٌتوقع تكرارها


في الواقع، لا تلعب العملات المشفرة أي دور تقريبا في عالم خزانة الشركات، إذ تعد حماية السيولة والاحتياطيات النقدية للشركة أمرا هاما، فالتقلبات الهائلة لذلك النوع من العملات ساهم في استبعادها تماما من معاملات الشركات.

ومع ذلك، لم يمنع هذا الأمر ، الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، الملياردير إيلون ماسك، من استثمار 1.5 مليار دولار من أموال شركته الفائضة في “البيتكوين” الشهر الماضي.

وارتفعت أسهم صانع السيارات الكهربائية الأمريكي بأكثر من 1% بعد أنباء الرهان يوم الإثنين، في حين ارتفع سعر البيتكوين بشكل قوي.

ولكن هذه الخطوة لا معنى لها تقريبا بالنسبة للخبراء في إدارة خزانة الشركات، حسبما نقلت صحيفة “فاينانشيال تايمز” البريطانية.

وقال العضو المنتدب لدى شركة “تريجيري بارتنرز”، جيري كلاين : “الشركات تستثمر أموالها في أوراق مالية عالية الجودة وذات عائد ثابت قصير الأجل، وهي مستعدة لقبول عائد منخفض نسبيا”.

وأضاف : “لا أعتقد أن ثمة مبرر لاستثمار الشركات أموالها في أصل محفوف بالمخاطر مثل البيتكوين، خصوصا أنها قد تتعرض لانخفاضات كبيرة”.

وأشارت “فاينانشيال تايمز” إلى أن عددا قليلا جدا من الشركات، استثمر أمواله الفائضة في البيتكوين.

وكان موقع التجارة الإلكترونية “أوفر ستوك” واحدا من الشركات الأولى المستثمرة في تلك العملة المشفرة، وكان يمتلك 2 مليون دولار فقط من البيتكوين عندما كشف الرقم آخر مرة.

وحطمت شركة البرمجيات الأمريكية “مايكرو استراتيجي” كل القواعد في منتصف العام الماضي، بعد اتخاذها خطوة جيدة التوقيت لاستثمار كافة أموالها الفائضة في البيتكوين، وأعلنت مؤخرا أنها أنفقت ما مجموعه 1.145 مليار دولار على البيتكوين، وأنها كانت تمتلك مخزون من العملات الرقمية يبلغ حاليا 3.2 مليار دولار.

وبالنسبة لـ “تسلا”، التي تبلغ قيمتها السوقية أكثر من 800 مليار دولار، يبدو من غير المرجح ارتفاع المضاربة على البيتكوين إلى مستوى الاستراتيجية الثانية، لكن قبول الدفع بالبيتكوين مقابل سياراتها الكهربائية يمكن أن يصقل علامتها التجارية في عالم العملات المشفرة.

وتسبب دعم الملياردير إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تيسلا، لعملة البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى ، في جعلها تتمتع بمتابعة قوية في عالم العملات المشفرة، كما قالت “تسلا” إنها ستبدأ قريبا قبول الدفع بعملة البيتكوين، مما قد يمنحها مزيدا من الطرق للاستفادة من قاعدة معجبي ماسك بالعملات المشفرة.

وتأرجحت أسعار البيتكوين بشكل كبير خلال الـ 12 شهرا الماضية، إذ انخفضت قيمة العملة المشفرة خلال أسوأ عمليات البيع في مارس الماضي بنسبة تصل إلى 63% من أعلى مستوياتها التي حققتها قبل أسابيع فقط، ومن ثم ارتفعت منذ ذلك الحين وقفزت 10 أضعاف عن أدنى مستوياتها في العام الماضي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2021/02/10/1417875