منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



توقعات بارتفاع أسعار «البقوليات»عقب تطبيق «القيمة المضافة» على «نولون الشحن»


عزيز: مطالب بتأجل التنفيذ إلى ما بعد رمضان

إدريس: الشعبة تعقد اجتماعا طارئا الأسبوع الجارى لبحث التداعيات 

توقعت شعبة الحبوب والحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية ارتفاع أسعار البقوليات خلال الفترة المقبلة بنحو 400 و500 جنيه بالطن، بعد القرار الذى صدر مساء الجمعة الماضى، ببدء تحصيل ضريبة القيمة المضافة على نولون الشحن البحرى.

وتجهز الشعبة لاجتماع خلال الأسبوع الجارى بمقر غرفة القاهره التجارية، لمناقشة تداعيات القرار.

قال مصدر لـ «البورصة» إن قراراحكوميا صدر مساء الجمعة الماضى، ينص على بدء تطبيق تحصيل ضريبة القيمة المضافة على النولون الشحن البحرى، وذلك بناء على برتوكول التعاون المبرم بين مصلحتى الضرائب والجمارك مع غرفة ملاحة الإسكندرية، فى شهر يوليو الماضى.

أشار المصدر، إلى أن القرار ينص على أن قيمة خدمات النولون البحرى فى حالة السلع المستوردة بنظام «CIF» لا تخضع للضريبة على القيمة المضافة؛ لتضمين ثمن هذه البضاعة قيمة هذه الخدمة عند الشحن.

أضاف أن قيمة خدمات النولون البحرى فى حالة السلع المستوردة بنظام «FOB» تخضع للضريبة على القيمة المضافة؛ لقيام مستورد السلعة بأداء هذه القيمة منفصلا عن ثمن البضاعة.

وقال أحمد الباشا إدريس رئيس شعبة الحبوب والحاصلات الزراعية، وعضو مجلس إدارة غرفة القاهرة التجارية، ان أسعار البقوليات تشهد زيادة جديدة بنحو 400 و500 جنيه، فى الطن الواحد نتيجة زيادة أسعار نولون الشحن القادمة من الخارج.

أشار «إدريس»، إلى أن أسعار البقوليات ستشهد زيادة بنحو %5 نظرا لزيادة الأسعار خارجيا، نظرا لوجود تعاقدات كبيرة من الشركات المصرية مع الهيئات والجهات الحكومية وملتزمة بالتوريد بالأسعار القديمة، وبالتالى سيتم تعديل هذه الأسعار نتيجة للزيادة الطارئة التى حدثت فى أسعار الشحن.

تابع أن الشعبة تجهز لعقد اجتماعا طارئا بمقر غرفة القاهرة التجارية خلال الأسبوع الحالى، مع ممثلى وزارة المالية، ومندوبى شركات الشحن البحرى، وبحضور عدد من أعضاء مجلس إدارة الشعبة،لبحث تداعيات هذه الزيادة خاصة أن البقوليات تعتبر من السلع الغذائية الاستراتيجية، مؤكدا أن التجار مع الحكومة فى كل القرارات، وأنه يوجد مخزون جيد من السلع الغذائية مثل الفول والعدس وباقى أنواع البقوليات لاستهلاك شهر رمضان.

أوضح أن السوق المصرى يستورد نحو %85 من إجمالى استهلاك الفول، وما بين 95 و%98 من حجم استهلاك العدس، ونحو %80 من اللوبيا، و%100 من الحمص، وبالتالى هذه الزيادات الكبيرة ستؤدى الى ارتفاع الأسعار قبيل دخول موسم شهر رمضان.

وطالب عزت عزيز عضو شعبة الحبوب والحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، بإعادة النظر فى أسعار نولون الشحن لاتخاذ قرار نحو إلغاء الزيادة على البقوليات خاصة «الفول» أو تأجيل تطبيق ذلك القرار لمدة لا تقل عن شهرين لحين الانتهاء من الموسم الرمضانى».

أوضح أن الشركات المستوردة للفول تعاقدت على استيراد ما يقرب من 150 ألف طن من «استراليا، وانجلترا، وليتوانيا بالاضافه إلى استيراد 20 ألف طن من العدس، لتلبية إحتياجات السوق المحلى خلال رمضان المقبل.

أضاف أن الكميات المستوردة كافية لتغطية الاستهلاك خلال رمضان المقبل، فضلاً عن جنى المحصول المحلى الذى يبلغ نحو 100 ألف طن، ويبدأ نزوله للأسواق بداية شهر مايو ويونيو المقبلين.

وقال عبور على حسن، نائب رئيس شعبة الحبوب والحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية، إن زيادة أسعار نولون الشحن سوف تظهر على الشحنات الجديدة التى ستدخل خلال الفترة المقبلة.

أشار إلى أن وفرة المعروض من الفول المستورد والبلدى بالسوق المحلى؛ ساهم بشكل نسبى فى استقرار الأسعار خلال الفترة الحالية، تزامنا مع انخفاض الطلب عليه من «المطاعم».

أوضح أن مد إجازة نصف العام الدراسى إلى يوم 26 فبراير الماضى، كان له أثر بتراجع الطلب على الفول.

أضاف أسعار الفول البلدى تتراوح بين 14.5 و15 ألف جنيه للطن الواحد، بينما يبدأ سعر طن الفول المستورد من 7 آلاف جنيه، ويصل إلى ما يقرب من 8.5 آلاف جنيه بحسب الجودة وبلد المنشأ.

بينما يصل سعر العدس المستورد 13.2 ألف جنيه للطن، و%98 من حجم استهلاك السوق مستورد، واللوبيا البلدى بـ 19 ألف جنيه للطن، والمستورد بـ16.5ألف جنيه، والفاصوليا البيضاء بـ 19 ألف جنيه للطن .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البقوليات

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/03/02/1421859