منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



وصول 22 عربة سكة حديد جديدة إلى ميناء الإسكندرية


«رسلان»: مشروعات الهيئة ساهمت فى زيادة معدلات السلامة والأمان فى تشغيل القطارات

وصلت دفعة جديدة من عربات ركاب السكك الحديدية الروسية بإجمالى 22 عربة إلى ميناء الإسكندرية صباح اليوم ضمن صفقة تصنيع وتوريد 1300 عربة جديدة.

قال المهندس أشرف رسلان، رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر لـ«البورصة»، إنَّ هذه الصفقة تعد الأكبر والأضخم فى تاريخ سكك حديد مصر، ووقعتها هيئة السكك الحديدية المصرية مع شركة ترانسماش الروسية الممثل للتحالف الروسى المجرى بقيمة 22 مليار جنيه.

كما أكد أن الهيئة لديها خطط استراتيجية واضحة فى تحقيق طفرة كبيرة فى منظومة السكة الحديد.

وأوضح أن الـ22 عربة التى وصلت هى عربات درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية ليصل إجمالى عدد العربات التى تسلمتها الهيئة إلى 278 عربة، ويتوالى بعد ذلك وصول باقى العربات على دفعات وفقاً للجدول الزمنى المحدد ليرى المواطن شهرياً دخول قطارات جديدة بالكامل مكونة من جرارات وعربات كلها جديدة.

وأكد أن هذه الصفقة تسهم فى رفع كفاءة التشغيل اليومى وانتظام جداول التشغيل، خاصة أن ذلك يتزامن مع مشروعات تحديث أعمال البنية الأساسية للهيئة الجارى تنفيذها من نظم إشارات وتطوير مزلقانات وتجديد قضبان وتحسين وتطوير المحطات والورش، وأن جميع هذه الإجراءات والمشروعات التى تقوم الهيئة بتنفيذها ساهمت فى زيادة معدلات السلامة والأمان فى تشغيل القطارات.

وتشمل صفقة الـ1300 عربة جديدة للركاب توريد 800 عربة مكيفة، 500 منها درجة ثالثة مكيفة، وهى خدمة جديدة تقدم لأول مرة و180 درجة ثانية فاخرة و90 عربة درجة أولى فاخرة و30 عربة بوفيه مكيفة و500 عربة درجة ثالثة ذات تهوية ديناميكية.

وتستقبل هيئة السكة الحديد دفعات شهرية من الصفقة بواقع 35 عربة شهرياً، وتقوم بإدخال الخدمة قطارات روسية جديدة شهرياً بمتوسط 3 قطارات كل شهر.

ووافق البنك الدولى على تمويل بقيمة 440 مليون دولار يتم توجيهه لتطوير قطاع السكك الحديدية وتمويل مشروع تحسين عامل الأمان وكفاءة التشغيل بخدمات سكك حديد مصر.

ويهدف مشروع تطوير وسلامة سكك حديد مصر إلى تحديث أنظمة الإشارات وتجديد قضبان السكك الحديدية بطول خط (القاهرة – بنى سويف)، بالإضافة إلى استكمال أعمال مشروع إعادة هيكلة هيئة سكك حديد مصر على خطى (الإسكندرية – القاهرة) و(بنى سويف – نجع حمادي) بإجمالى أطوال 763 كلم.

كما يهدف المشروع إلى تحسين سلامة ركاب السكك الحديدية وعمالها وموظفيها من خلال تطبيق نظام حديث لإدارة السلامة، ومن المنتظر تحسن مستوى الخدمة مع تحسن دقة مواعيد القطارات، والتى من المتوقع ارتفاعها من 75% إلى 90%.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/03/07/1423417