منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



‮”‬الفوانيس”‬‭ ‬تعانى من التراجع الشديد فى الطلب ‬مع اقتراب رمضان


يعانى تجار الفوانيس من تراجع شديد فى الطلب رغم اقتراب شهر رمضان، ويأملون فى تحرك الطلب بداية إبريل تزامنا مع صرف رواتب الموظفين.

قال بركات صفا، عضو شعبة الخردوات والأدوات المكتبية بغرفة القاهرة التجارية، إن حركة بيع الفوانيس محدودة للغاية رغم اقتراب رمضان.

وأوضح أن مبيعات الأسبوع الجارى جاءت أقل من الأسبوع الماضى، وتوقع انتعاش المبيعات بداية إبريل المقبل، فيما استقرت أسعار الفوانيس خلال الفترة الحالية نتيجة لوجود مخزون كبير مرحل من العام الماضى يقدر بنحو 70% من المعروض هذا العام.

أضاف أن الفوانيس متوفرة على اختلاف أشكالها، وانخفضت أسعار بعض المنتجات بنسبة 20% رغم ارتفاع أسعار الخامات؛ نتيجة زيادة المعروض وقلة الطلب.

وقال محمد العشرى، عضو شعبة الأدوات المكتبية ولعب الأطفال بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن ما يقرب من 90% من المعروض بالسوق صناعة محلية، والنسبة المتبقية مستوردة من بواقى الموسم الماضى.

وأشار العشرى، إلى أن مبيعات الفوانيس خلال الموسم الحالى شهدت طلبا طفيفا يمثل زيادة 20% مقارنة بمبيعات الموسم الماضى، لاقتراب شهر رمضان المبارك.

أضاف أن أسعار الفوانيس المعدن تتراوح بين 20 و1000 جنيه بأسعار الجملة وهى الأكثر انتشارا، والفوانيس الصاج تبدأ من 100 جنيه، وتصل إلى ما بين 1000 و1500 جنيه.

بينما الفوانيس البلاستيك تتراوح بين 25 و80 جنيها، والفوانيس الخشب تتراوح بين 10 و85 جنيها، والفوانيس الخيامية تبدأ من 30 وتصل إلى 200 جنيه.

ولفت العشرى إلى أن أسعار البيع للمستهلك ترتفع بين 10 و15 جنيها، على سعر بأسواق الجملة.

وقال محمد فوزى، رئيس شعبة الفراشة بغرفة القاهرة التجارية، إن استمرار تعليق إقامة موائد الإفطار للعام الثانى على التوالى سيفقد محال الفراشة موسمها الرئيسى لعاميين متتاليين، ويزيد من أعبائها.

أوضح فوزى، أن الشعبة عقدت اجتماعًا مؤخرًا وناقشت فيه المشكلات التى تواجه أصحاب المحال وخاصة من زيادة المصروفات وتراجع الدخل، فضلا عن الضرائب التى لا تتناسب مع نشاطهم خلال العام الأخير بحسب وصفه.

أضاف أن الشعبة رفعت مذكرة للاتحاد العام للغرف التجارية لإرسالها لوزارة المالية لمخاطبتها بخفض الضرائب على القطاع الذى تضرر من الإجراءات الاحترازية، لتتناسب مع نشاط الشركات خلال العام الأخير، وعدم احتسابها جزافيا.

وقال علاء خليل، عضو شعبة الفراشة بالغرفة التجارية بالقاهرة، إن شهر رمضان يعد الموسم الأفضل نظرا لأن موائد الرحمن تحتاج إلى عدد كبير من البوابات والفراشة.

أشار خليل، إلى أن أسعار إيجار الفراشة العام الجارى مستقرة عند معدلات قريبة من أسعار العام الماضى ولم تشهد أى زيادة نظرا لتراجع الطلب، الأمر الذى دفع العديد من الشركات إلى الإغلاق وتسريح العاملين لديهم خاصة فى ظل استمرار حالة الركود إلى فترات كبيرة.

وأوضح أن محلات الفراشة بدأت تجهيز الكراسى والترابيزات والبوابات التى تحتاجها المساجد لإقامة موائد الرحمن لاستقبال المواطنين خلال شهر رمضان المبارك منذ منتصف شهر مارس الجارى.

وأكد أن أسعار الفراشة مستقرة بل وتشهد انخفاضا فى ظل حالة الركود التى يعانى منها السوق المحلى، ولكنها تختلف من منطقة لأخرى ويتم تحديدها وفقا للعرض والطلب فى كل منطقة.

تابع أن أسعار الكراسى تتراوح بين 2 و15 جنيهاً لليوم الواحد، بينما الترابيزات يتراوح سعرها بين 10 و15 جنيهاً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/03/30/1430598