منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«سلامة الغذاء» ينسق مع «الغرف التجارية» لسرعة تسجيل المكملات الغذائية


«العامة للأدوية» تتوقع استحواذ المكملات الغذائية على 30% من استثمارات صناعة الدواء

قال الدكتور حسين منصور، رئيس هيئة سلامة الغذاء، إنه منذ ارتفاع الطلب على المكملات الغذائية التى تساعد على رفع المناعة تأثرا بجائحة “كورونا”، زاد معدل تقديم طلبات تسجيل المكملات الغذائية ليصل إلى 1200 طلب، وسرعت الهيئة إجراءات التسجيل لتصل إلى 3.3 تسجيل فى اليوم.

جاء ذلك خلال اللقاء الذى نظمه الاتحاد العام للغرف التجارية، اليوم الثلاثاء، مع الهيئة القومية لسلامة الغذاء والشعبة العامة لتجارة الأدوية.

وناقش “منصور”، قائمة المقترحات التى وضعتها شعبة الأدوية؛ لتنمية الاستثمارات فى مجال صناعة المكملات الغذائية والتى تضمنت التنسيق بين اتحاد الغرف التجارية والهيئة لإنهاء كافة الأوراق المطلوبة للتسجيل داخل اتحاد الغرف التجارية قبل ارسالها للهيئة.

وأوضح أهمية وضع ضوابط انضمام الشركات للشعبة بناءً على المعايير التى تحددها الهيئة واتخاذ كافة الإجراءات التنسيقية لتسهيل وإنهاء تسجيل المنتجات الجديدة.

وقال المهندس إبراهيم العربى، رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية، إن العالم شهد ظروف استثنائية منذ الموجة الأولى لانتشار جائحة “كورونا” بما فرض متطلبات صحية جديدة ليس فقط على ما يتم تداوله من أغذية، وإنما أيضا خلق طلب متزايد على المكملات الغذائية الأمر الذى خلق سوقًا واعدة أمامها.

وأكد أهمية التنسيق المستمر الذى يتم بين اتحاد الغرف التجارية وهيئة سلامة الغذاء للتوفيق بين الضرورة الملحة لهذا النوع من المنتجات وبين التأكد من تطابق توفير منتج عال الجودة ومتطابق مع المواصفات الاشتراطات الصحية والتشريعية لتداولها بالأسواق فى ضوء الطلب المتزايد عليها.

وأضاف أن اللقاء يأتى فى إطار تكامل المجهودات بين مؤسسات الدولية من صانع قرار وتاجر لضمان استقرار أوضاع الأسواق وعدم لجوء المستهلك من دون وعى لمنتجات قد تضره، وتناول اللقاء توضيح كافة الشروط اللازم اتباعها لتداول تلك المكملات الغذائية.

وتوقع الدكتور على عوف، رئيس الشعبة العامة لتجارة الأدوية بالاتحاد العام للغرف التجارية، أن تستحوذ المكملات الغذائية على نحو من 25 إلى 30% من حجم استثمارات صناعة الدواء خلال الفترة القادمة.

وأشار إلى أن عدد الشركات المنتجة للمكملات الرافعة للمناعة “فيتامين سى”، 4 شركات فقط، وقد قامت الهيئة بتسهيل إجراءات تسجيل الشركات بحيث أصبح يتم التسجيل خلال 6 شهور فقط، وبلغ إجمالى عدد الشركات المنتجة نحو 30 شركة، وتم تسجيل 1267 مكمل غذائى خلال عامين، وإنتاج كميات كبيرة من المكملات الغذائية لتلبية الطلب الكبيرعليها، وفتح باب التصدير للمكملات للأسواق الخارجية.

وأشاد عوف بالتعاون مع كلا من هيئة سلامة الغذاء وهيئة سلامة الدواء لتوفير أدوية بروتوكول علاج “كورونا”، لافتا الى أن الاحتياطى الاستراتيجى من الأدوية، يكفى حتى 12 شهرا، ولا يوجد نقص فى أى دواء.

وطالب عوف هيئة سلامة الغذاء بتشكيل لجنة مشتركة مع الشعبة تنعقد بشكل شهرى لحل أى عقبات وتشجيع الاستثمارات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2021/03/30/1431122