منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



اتفاق تسهيلات بين «المصرية للصوامع» و«بنك مصر» لموردى القمح المحلى


أبرمت الشركة المصرية القابضة للصوامع اتفاق تسهيلات مع بنك مصر لفتح حسابات لموردى القمح المحلى خلال موسم التوريد المقبل.

واطلعت «البورصة» على وثيقة من الشركة المصرية للصوامع بشأن اتفاق أبرمته مع البنك لتسهيل فتح الحسابات البنكية لموردى القمح من التجار والأفراد، التى ضمت 5 تسهيلات.

أوضحت الوثيقة، أن فتح الحسابات سيكون دون مصاريف، مع الإعفاء من الحد الأعلى للسحب اليومى، وتقديم قروض للموردين بأقل سعر فائدة ممكن، وسرعة صرف مستحقات الموردين على حساباتهم الشخضية بالبنك، وإخطار الموردين بالإيداع والسحب عبر رسائل الـ«SMS».

أضافت الوثيقة، أنه لا مانع من صرف الموردين مستحقاتهم عن القمح المحلى من خلال أى حساب بنكى تابع لجميع البنوك المصرية، على أن يتم تقديم البيانات الخاصة بالحساب البنكى فى الصومعة التى سيتم التوريد إليها، وسيتم خصم عمليات الضرائب على التوريد المحلى.

وأعلنت الشركة مؤخراً، أنها تستهدف إنشاء 60 صومعة حقلية بسعة 300 ألف طن، تصل سعة الواحدة منها إلى 5 آلاف طن.

وتصل السعات التخزينية لصوامع القمح فى مصر حالياً إلى 3.4 مليون طن، مقابل 1.6 مليون طن فقط قبل 5 سنوات، وتعد الشركة المصرية القابضة للصوامع واحدة من بين 3 جهات تستقبل توريدات القمح المحلية مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية والشركة العامة للصوامع.

وتستهلك مصر نحو 20 مليون طن من القمح سنوياً، تُنتج منها نحو 8.5 مليون طن محلياً، وتستورد نحو 12 مليون طن هى باقى الاحتياجات.

وجمعت وزارة التموين الموسم الماضى نحو 3.5 مليون طن، بزيادة 100 ألف طن على الموسم السابق له، ولم تُعلن بعد عن مستهدفات العام الحالى للتوريد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/03/30/1431142