منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



“التأمين الصحى” تتوسع فى التعاقد مع مقدمى الخدمات الطبية من القطاعين الخاص والعام


صادق: 37 جهة بمحافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحى الشامل فى طريقها للاعتماد لدى الهيئة

قال حسام صادق، المدير التنفيذى لهيئة التأمين الصحى الشامل، إن المرحلة المقبلة ستشهد التوسع فى التعاقد مع مقدمى الخدمات الطبية من القطاعين الخاص والعام إلى جانب هيئة الرعاية الصحية.

ونظمت هيئة الاعتماد والرقابة الصحية بالتعاون مع الهيئة العامة للتأمين الصحى الشامل مؤتمر تحت عنوان “مع شركاء النجاح لصحة أفضل.. آفاق التعاون لتطوير إدارة الخدمات الصحية والانضمام لمنظومة التأمين الصحى الشامل” بمحافظة الاسماعيلية.

وأضاف صادق، فى كلمته التى القاها بالمؤتمر نيابة عن الدكتور محمد معيط وزير المالية رئيس الهيئة، أنه ستتاح إمكانية التعاقد مع الأطباء داخل عياداتهم؛ بما يضمن توفير خدمات طبية جيدة للمنتفعين.

وأشار إلى أن هناك 37 جهة بمحافظات المرحلة الأولى، والقاهرة فى طريقها للاعتماد بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية.

وأوضح أن الفترة المقبلة ستشهد تغطيات جديدة فى حزمة الخدمات الطبية المقدمة للمنتفعين وفقا لأحدث سبل العلاج والأدوية المعتمدة عالميًا حيث سيتم إدراج أمراض هشاشة العظام، وبعض الأمراض النفسية، فى القائمة المعتمدة لأمراض العيوب الخلقية والتأهيل التخاطبى والشيخوخة والنمو، المعفاة من نسب المساهمات المقررة عند تلقى خدمات الأشعة، والتصوير الطبى، والتحاليل، وصرف الأدوية.

وأشار صادق إلى تزايد أعداد المسجلين بنظام التأمين الصحى الشامل بمحافظة بورسعيد لنحو 700 ألف من بين 950 ألف مواطن يقيمون بالمحافظة.

وقال إنه يتم توفير الخدمات الطبية للمشتركين بنظام التأمين الصحى الشامل من خلال الهيئة العامة للرعاية الصحية، أو مؤسسات القطاع الخاص أو غيرها الُمسجلة بالهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية سواء كان ذلك داخل محافظة بورسعيد أو خارجها.

أضاف أن عدد التحويلات الذى تم خارج بورسعيد إلى المستشفيات المعتمدة بلغ 896 حالة للمتابعة الطبية و389 حالة حرجة لزرع الكبد والكلى والنخاع وأمراض الأورام.

وأوضح صادق أنه تردد أكثر من نصف مليون مواطن على العيادات الخارجية، و166.6 ألف حالة طوارئ تحت مظلة التأمين الصحى الشامل، وتم إجراء أكثر من 600 ألف فحص طبى، وتلقت 177 حالة العلاج الإشعاعى، و4.7 ألف حالة غسيل كلوى، كما تم إجراء أكثر من 32 ألف عملية جراحية منها 7 حالات زرع نخاع، و3 آلاف عملية عيون، و131 عملية قلب بالمستشفيات المعتمدة المنضمة للنظام.

إسماعيل: نسعى لضم أكبر عدد من مقدمى الخدمات الصحية للمنظومة باختلاف فئاتهم

وقال أشرف إسماعيل، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، إن الهيئة تحرص على انضمام أكبر قدر من مقدمى الخدمات الصحية لمنظومة التأمين الصحى الشامل على اختلاف فئاتهم وأنظمتهم الحاكمة من منشآت تابعة لوزارة الصحة، والمستشفيات الجامعية، والقوات المسلحة، وهيئة قناة السويس، والشرطة، والقطاع الخاص والقطاع الأهلى شريطة وفائها بمتطلبات التسجيل ومعايير الاعتماد.

أضاف أن الشراكة الاستراتيجية مع القطاع الخاص وزيادة الاستثمار فى الصحة مع ضمان الاستخدام الأمثل للموارد تعد مؤشرات قوية على ما يشهده القطاع الصحى فى مصر من استهداف حقيقى للتطوير وتقديم شكل مختلف للخدمة الصحية تليق بمكانة مصر.

وقال أمير برسوم، المؤسس والرئيس التنفيذى لشركة فيزيتا، إن مشروع التأمين الصحى الشامل يعد تغييرا جذريا فى مضمون المنظومة الصحية ويساهم فى تقديم رعاية صحية متكاملة لجميع المصريين من خلال خدمات طبية على أعلى معايير الجودة وهو أحد أهداف رؤية مصر 2030.

أضاف أن نجاح منظومة التامين الصحى الشامل يحتاج إلى تضافر جهود وإمكانيات القطاع الخاص مع إمكانيات الدولة لتمكين المواطنين وإعطاءهم الحق فى الاختيار وسرعة التغطية لأكبر عدد ممكن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/04/07/1434357