منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“القلعة القابضة” تحقق إيرادات مجمعة بقيمة 10.2 مليار جنيه بالربع الثاني


الشركة تقلص خسائرها إلى 401 مليون جنيه بنهاية يونيو

هيكل: طاقة عربية استفادت من تحسن الأوضاع السوقية وتزايد الطلب على خدماتها

الخازندار: نسعى لإبرام اتفاقيات جديدة لإعادة هيكلة ديون “القلعة” و”المصرية للتكرير”

حققت شركة القلعة القابضة إجمالي إيرادات مجمعة بلغت 10.2 مليار جنيه تقريبًا خلال الربع الثاني من عام 2021، وهو نمو سنوي بنسبة 37%.

وقلصت الشركة خسائرها خلال نفس الفترة لتصل إلى 401.5 مليون جنيه، مقابل صافي خسائر بقيمة 712.1 مليون جنيه فى الفترة المناظرة من العام السابق.

وعزت نمو الإيرادات، بعد استبعاد نتائج الشركة المصرية للتكرير، إلى ارتفاع إيرادات شركة طاقة عربية بنسبة سنوية 27% لتبلغ 2.2 مليار جنيه خلال الربع الثاني من عام 2021 بفضل نمو أنشطة توزيع الغاز الطبيعي والكهرباء خلال الفترة وحالة التعافي التي يشهدها السوق.

وأشارت الشركة فى بيان إلى ارتفاع إيرادات الشركة الوطنية للطباعة بمعدل سنوي 35%، بفضل المردود الإيجابي لتشغيل المصنع المتطور الجديد بشركتها التابعة البدار. كما ارتفعت إيرادات شركة الوطنية للطباعة خلال الربع الثاني من العام الجاري بفضل تحسن مبيعات أنشطة التصدير ونجاح سياسة التسعير التي تتبناها شركتها التابعة يونيبورد.

وقال أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، إن الشركة نجحت في تجاوز تداعيات أزمة (كوفيد – 19) بالأسواق التي تعمل بها وأحرزت أقصى استفادة من بوادر التعافي التي تشهدها الأسواق بالتزامن مع التخفيف التدريجي للقيود المفروضة على حركة الأنشطة التجارية.

وتابع هيكل أن شركة طاقة عربية استفادت من تحسن الأوضاع وتزايد الطلب على خدماتها بزيادة عدد المنشآت السكنية التي تم ربطها بشبكة الغاز الطبيعي وكذلك التوسع في أنشطة توزيع الطاقة الكهربائية ، والاستفادة من إطلاق وتشغيل محطة المحولات الفرعية الجديدة في المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر، وواصلت الشركة توسعاتها في سوق الغاز الطبيعي المضغوط.

وأضاف، أن الشركة ضاعفت عدد محطات تموين الغاز الطبيعي المضغوط إلى 23 محطة خلال النصف الأول من عام 2021، وتستهدف الوصول بعدد محطات تموين الغاز الطبيعي إلى 42 محطة بنهاية العام الجاري، وأطلقت مؤخرًا قطاع المياه الجديد.

وأشار هيكل إلى ارتفاع حجم أنشطة التصدير بشركتي الوطنية للطباعة وأسكوم خلال النصف الأول من عام 2021، بفضل نجاح كل منهما في الاستفادة من حالة التعافي بأسواق التصدير مع تخفيف القيود الاحترازية على أنشطة الموانئ.

و بلغت إيرادات القلعة من أنشطة التصدير 22.7 مليون دولار خلال الربع الثاني من عام 2021، فيما بلغت إيرادات المجموعة من المبيعات بالعملات الأجنبية في السوق المحلي 392.5 مليون دولار خلال نفس الفترة.

وأوضح هيكل أن القيمة الحقيقية لأصول شركة القلعة لا تنعكس بدقة على القوائم المالية نظرًا لتبني معايير المحاسبة الدولية التي تسجل الأصول بقيمتها التاريخية ثم تحتسب أثر تكاليف الاضمحلال فقط دون إعادة تقييم الأصول ليعكس ارتفاع قيمتها.

وكشف هشام الخازندار الشريك الموسس والعضو المنتدب لشركة القلعة، عن سعي الإدارة لإبرام اتفاقيات جديدة لإعادة هيكلة الديون على مستوى شركتي القلعة والمصرية للتكرير، على أن تواصل القلعة ضخ استثمارات بشركاتها التابعة لتعظيم الاستفادة من التنوع والنطاق الواسع لأنشطتها على الساحة الإقليمية.

وذكر الخازندار أن الإدارة تتطلع إلى اختتام العام الجاري بنتائج إيجابية بالتزامن مع استمرار حالة التعافي التي تشهدها الأسواق وانحسار الأثر السلبي لأزمة (كوفيد – 19).

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://cdn.alborsanews.com/2021/09/11/1460017