منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«سيتى بنك» و«إناكتس مصر» تدعمان ريادة الأعمال


«أنطونيوس»: الشباب بين 18 و25 عاماً يواجهون أعلى نسب البطالة

«سرى»: ساعدنا 47 ألف طالب وندشن 180 مشروعاً للتنمية سنوياً

تتعاون مؤسسة «سيتى بنك»، مع «إناكتس مصر» بإطلاق المرحلة الأولى من برنامج ريادة الأعمال الاجتماعية «التأثير فى العمل» لدعم الشباب فى إنشاء مشاريعهم الخاصة.

ويجرى تقديم الدعم والتدريب عبر البرنامج لـ2500 شاب لتحويل مشاريعهم ذات التأثير الاجتماعى إلى شركات ناشئة.

ويستهدف البرنامج تقديم الدعم لتأسيس ما لا يقل عن 10 أعمال تجارية وشركات ناشئة جديدة، وما لا يقل عن 53 شركة قائمة بالفعل لتمكينها من التوسع.

قالت أليسار فرح أنطونيوس، الرئيس التنفيذى لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فى سيتى بنك الشرق الأوسط، إنَّ الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و25 عاماً يواجهون أعلى نسب البطالة فى المنطقة، لذلك يتم التعاون مع إناكتس لمعالجة التحديات التى يواجهها الشباب للعمل معاً على تحقيق التمكين الاقتصادى لأكبر عدد من الشباب فى منطقة الشرق الأوسط.

وأضاف محمد عبدالقادر، المدير التنفيذى لمؤسسة سيتى، أنَّ المؤسسة تعمل فى 80 دولة حول العالم لتعزيز التقدم الاقتصادى، وتحسين حياة الأفراد فى المجتمعات محدودى الدخل، لذلك تستثمر مؤسسة سيتى جهودها لتعميق الشمول المالى، وتحفيز فرص العمل للشباب لتعزيز القيادة الفكرية والابتكار، تحت شعار «أكثر من مجرد عمل خيرى».

ولفت إلى أن الشباب يُمثل ربع تعداد سكان مصر، ولكن 90% من العاطلين عن العمل تقل أعمارهم عن 30 عاماً، وإذا كان لدى البعض وظيفة ما، فهم يضطرون لقبول وظائف ذات إنتاجية ضعيفة وأجر منخفض وغير آمنة وأقل بكثير من قدراتهم.

لذلك تم إطلاق برنامج «Impact@Work» فى مصر ليساعد الشباب الذين يفتقرون إلى فرص التمكين على إنشاء مشاريع اقتصادية واجتماعية وبيئية مدرة للدخل ليصبحوا رواد أعمال، بما يسهم فى تعزيز التقدم الاقتصادى، وتحقيق رؤية مصر 2030.

من جانبها، أوضحت فاطمة سرى، المدير التنفيذى لـ«إناكتس مصر»، أنَّ التعاون مع مؤسسة سيتى لإطلاق برنامج ريادة الأعمال الاجتماعية (التأثير فى العمل)، وهو يتماشى مع رؤية إناكتس لتطوير مهارات وإمكانيات الشباب لإعداد جيل جديد من رواد الأعمال قادر على خلق عالم أفضل لجميع أفراد المجتمع. وأضافت أن «إناكتس» ساعدت أكثر من 47 ألف طالباً بالمرحلة الجامعية على تطوير مهاراتهم الشخصية، وتنفيذ ما يقرب من 180 مشروعاً للتنمية المستدامة سنوياً منذ إنشائها فى عام 2003.

كما استطاعت مصر إحراز مراكز متقدمة فى المسابقة العالمية والحصول على كأس العالم أكثر من مرة منذ تأسيس «إناكتس مصر»؛ حيث تمكنا هذا العام الحصول على كأس العام للعام الثالث على التوالى، وهو ما يؤكد ما يحمله الشباب المصريون من عزيمة وقدرة على تنمية المجتمع المصرى بشكل فعَّال ومبتكر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://cdn.alborsanews.com/2021/11/24/1484326